الخميس، 7 مايو 2015

تعرف على فوائد واضرار الملفوف







فوائد واضرار الملفوف


نبذه عن الملفوف:
الملفوف أو كما يُطلق عليه أيضاً الكرنب هو أحد النباتات المُنتمية للخضراوات الورقيّة ذات الشكل الشبه كروي والتي تمتاز بشكل أوراقها المُتواجدة فوق بعضها البعض ، ومن ناحية الانتشار الزراعي للملفوف تعد روسيا ، الهند ، اليابان ، الصين و الولايات المُتّحدّة الأمريكيّة من الدول التي تَكثُر فيها زراعة الملفوف ، كما ويعد الملفوف الأبيض والملفوف الأحمر من أنواع الملفوف الشائعة .


القيمة الغذائية :
يعتقد أن منشأ الملفوف أوروبي ، وقد اهتمت فيه المجتمعات الأوروبية منذ القدم .
فهو أحد أغنى الخضار بالفيتمينات والاملاح المعدنية. يحتوي عصيره على كمية من فيتامينC تعادل مايحتويه الليمون ، إضافة إلى كمية من فيتامينات (B ) و(B2 ) وهو ثيامين وريبوفلورين وهي تلعب دورا أساسيا في تمثيل الأغذية حيث تمثل السكر والمواد الدسمة في الجسم وتعمل على حماية الخلايا العصبية، وهناك أيضا فيتامين( k) ذو الخصائص المضادة للنزيف. فالملفوف غني بالكالسيوم وهو مفيد للعظام وفيه المنغنيزيوم والكبريت وهما يفيدان الجلد والبشرة والاظافروالشعر. وعنصر البوتاسيوم الذي ينظم الخلايا والوظائف المعوية.


في الطب القديم:
يقول ابن سيناء في القانون ينفع من الرعشة وقد يجعل مع الحلبة على النقرس وينطل طبيخه على اوجاع المفاصل واذا خلط مع دقيق الحلبة وخل ويضمد به نفع من النقرس ووجع المفاصل
وقال ديسقوريدوس: إن اكل الكرنب ينفع من ضعف البصر ويصفى الصوت واذا مضغ ومص ماؤه اصلح الصوت المنقطع وهو رديء للمعدة عصيره نافع من الطحال واليرقان ويدر البول والطمث وبذره بماء الترمس يقتل الديدان.

في الطب الحديث:
الكرنب من الخضروات المتعددة الألوان والأحجام والأشكال واذا ما احسن اعداده وتجهيزه امكن اعتباره من الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية بالإضافة الى مزاياه العلاجية العديدة

فهو يمد الجسم بالعناصر المعدنية كما يعتبر من الغذية المفيدة للدم.. وهو يحتوي على نسبة عالية من الماء تبلغ حوالي 92% .


طريقة زراعة الملفوف:
يتكاثر الملفوف بالبذور التي تزرع غالبا في المشتل. يجهز الحقل بالحراثة وإضافة الأسمدة البلدية والتخطيط للأرض ويمكن زراعة الملفوف على مصاطب واستعمال الملش الأسود الري بالتنقيط، وتزرع الاشتال في الثلث العلوي من التلم بوجود الماء.ويجب أقلمة الشتلات قبل نقلها إلى الأرض الدائمة. ويحتاج الدونم إلى 5000 شتلة أي 50-80 غم من البذور.



الشروط الواجب توافرها لزراعة الملفوف:

الري:
يتم زراعة اشتال الملفوف بوجود الماء، فتروى النباتات بعد الزراعة بيومين، وتختلف احتياجاتها للماء فيما بعد، باختلاف نوع التربة وحرارة الجو وعمر النبات. ويحتاج الملفوف إلى ري منتظم بمعدل كل 4-5 أيام حتى بداية تكوين الرؤوس وكل 7-10 أيام بعد ذلك وقبل الجني بنحو أسبوعين يتوقف الري تجنبًا لتفزر الرؤوس. ويمكن أن تقل الفترة أو تزيد بين الريات تبعًا لطبيعة التربة وحرارة الجو.


التسميد:
الملفوف من الخضراوات المجهدة للتربة لأنه يمتص كميات كبيرة من العناصر الغذائية وبخاصة النيتروجين والبوتاسيوم لذا يحتاج إلى التسميد بالأسمدة العضوية والكيميائية، وينصح بإضافة 2طن سماد بلدي مختمر لكل دونم عند إعداد الأرض للزراعة. وينصح بإضافة الأسمدة الكيميائية حسب الحاجة.


كمية الإنتاج:
يبدأ الملفوف بالنضج بعد 3-4 شهور من عملية التشتيل وأهم علامات النضج اكتمال تكوين الأوراق وصلابتها وشد الأوراق المغلفة للرأس ولمعانها. ويجب عدم تأخير الجني حتى لا يؤدي إلى تفجير الرؤوس ويقطف الملفوف بسكين حاد حيث تقطع الرؤوس بجزء صغير من ساق النبات ويجب الإبقاء على ورقتين أو ثلاث من الأوراق الخارجية لتغليف الرأس وتبلغ إنتاجية الدونم من الملفوف 2-4 طن.


القيمة الغذائية في الملفوف: 
1. طوال التاريخ قد تم  اكتشاف ان الملفوف له اعراض طبية. فهو يحتوى على الأحماض الأمينية، ويساعد أولئك الذين يعانون من أي نوع من الالتهابات.
2. وبالإضافة إلى كونها منخفضة في الكربوهيدرات، والملفوف هو أيضا مصدر ممتاز للفيتامين C. وفي الواقع، حصة واحدة أو كوب من الملفوف يوفر أكثر من 50٪ من الاحتياجات اليومية لفيتامين C.
3. مصدر ممتاز للفيتامين K. كوب واحد من الكرنب يوفر أكثر من 90٪ من بدل الحصة اليومية الموصى بها. فيتامين K له دورا هاما في مساعدة الجسم على مقاومة البكتيريا، فإنه يساعد على تعزيز الجهاز المناعي ويساعد الجسم على المقاومة ضد المرض.
4. يحتوي على المنغنيز.
5. مصدر جيد للفيتامين B6.
6. يحتوى على حمض الفوليك .
7. يحتوي على الأحماض الدهنية أوميغا 3.
8. فيتامين B1 و B2.
9. يحتوى على الكثير من البوتاسيوم.
10. ويوجد فيتامين A في الملفوف. كونها غنية بفيتامين A، يقال أن الملفوف يكون جيدة جدا لعينيك أكثر من الجلد.
11. يحتوى على التربتوفان.
12. يحتوى على بروتين.
يحتوى على المغنيسيوم
13. الملفوف  مصدرا غنيا للألياف الغذائية، وتوفير ما يقرب من 15٪ من الاحتياجات اليومية الموصى بها. الألياف مهمة جدا لضمان أن الجهاز الهضمي في الجسم يعمل بشكل منتظم . وتناول الملفوف هو وسيلة رائعة لضمان أن المسار الهضمي الخاص بك يعمل على المستوى الأمثل.
15. الملفوف أيضا يحتوي على المغذيات النباتية التي تساعد الجسم في محاربة الجذور الحرة المسؤولة عن إتلاف أغشية الخلايا. أيضا، المغذيات النباتية تساعد في انتاج الانزيمات التي تساعد في إزالة السموم.


تعرف على فوائد الملفوف:

1. منع نمو السرطان.
2. علاج القرحة الهضمية.
3. خصائص مضادة للالتهابات.
4. تقوية جهاز المناعة.
5. منع خطر إعتام عدسة العين.
6. يساعد على خسارة الوزن.
7. الحد من مخاطر مرض الزهايمر.
8. تخفيف الإمساك. 
9. العناية بالبشرة.
10. تخفيف وجع العضلات.


اضرار الملفوف:
1- مع كل هذه الفوائد للملفوف إلا أنه خصم غير مستحب للذين يعانون من قصور كبدي أو متاعب في المرارة و المصابين بالنقرس.
2- يمنع الملفوف على مرضى حصى الكلى والتهابات الغير وبائية.
3- يجب على مرضى الغدة الدرقية الذين يتناولون اليود استشارة الطبيب قبل تناول الملفوف.
4- أن فقره من اليود يسهل ظهور حالات تضخم الغدة الدرقية فضلا على أنه يتعارض مع تكوين هرمون الثيروكسين الذي تنتجه الغدة الدرقية
5- يسبب الغازات خلال الأيام الأولى من تناوله كعلاج، لذا يجب أن تنقع اوراقه بالماء لمدة 5 دقائق، ويوضع على نار هادئة لمدة 10 دقائق
6- يمنع على المرضعات لأنه يقلل من ادرار الحليب.


ملاحظه :
يتشابه مع الكرنب الملفوف الأحمر والقرنبيط من ناحية الفوائد الغذائية ، لكن عملية الطهي الطويلة تفقدها كثير من معادنها وأملاحها. ومن يريد الاستفادة من كل هذه المعادن والفيتامينات عليه تناولها نيئة ولذلك نشجع على السلطة العربية والامريكية مثل (كولسلو) وهي جيدة للمصابين بفقر الدم ونعومة الجلد وطراوته.

هناك تعليق واحد: